أعلنت شعبة الفلسفة وعلم الاجتماع وعلم النفس بتطوان وفاة رئيس جامعة عبد المالك السعدي محمد الرامي، بعد أيام من دخوله المستشفى جراء إصابته بفيروس كورونا.

وقالت الشعبة يوم الجمعة 18 شتنبر “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى، تلقينا نبأ وفاة المشمول برحمة الله الدكتور محمد الرامي، رئيس جامعة عبد المالك السعدي. وبهذه المناسبة الأليمة، تتقدم شعبة الفلسفة وعلم الاجتماع وعلم النفس، أساتذة وطلبة، لجميع أفراد أسرته وللسادة الأساتذة وللسادة الإداريين بجامعة عبد المالك السعدي، بأصدق عبارات التعازي والمواساة، راجين من العلي القدير أن يلهمهم الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل ويشمل الفقيد بالمغفرة والرضوان ويسكنه فسيح الجنان”.

الرئيس الذي تولى هذا المنصب منذ أكثر من سنة، كان قد نقل إلى مستشفى محمد السادس في طنجة، بسبب تدهور وضعيته الصحية جراء الإصابة بفيروس كورونا، والذي يؤثر بشكل بالغ على كبار السن والأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة.