عرفت منطقة سوس على مدى أسبوع تساقطات مطرية وتساقطات ثلجية مهمة، مما تسبب في غلق عدة مسالك جبيلية بالمناطق التي عرفت هذه التساقطات.

وقد تدخلت السلطات المحلية بمنطقة أيت باها بتنسيق مع المصالح المختصة، بفتح الطرق وإزاحة الثلوج عليها حتى يتم تسهيل التنقل.

وحسب مصادر محلية، فقد عرفت مختلف الجماعات الجبلية بهذه المنطقة تساقطات ثلجية مهمة، ودرجة حرارة جد منخفضة، كما تأثرت المسالك الطرقية، وتم بذلك تسخير آليات ووسائل لفتحها حتى لا تتوقف حركة المرور.