كشف خالد آيت الطالب، وزير الصحة، أن عدد البؤر الوبائية المهنية والعائلية التي سجلها المغرب إلى غاية 16 شتنبر الجاري بلغ 1121 بؤرة؛ وهو ما يفسر الارتفاع الكبير لأعداد المصابين بفيروس “كورونا” في الفترة الأخيرة.

وأوضح آيت الطالب وزير الصحية، خلال مثوله اليوم الخميس 17 شتنبر الجاري، أمام لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، لدراسة مواضيع تتعلق بالصفقات العمومية التي أبرمتها الوزارة في ظل الجائحة، وتطور الوضع الوبائي المقلق في الآونة الأخيرة، ان هذه البؤر تتوزع كما يلي: 288 بؤرة مختلطة و70 بؤرة عائلية، و3 بؤر مهنية بجهة الدار البيضاء سطات، و152 بؤرة عائلية و47 بؤرة مهنية بجهة الرباط سلا القنيطرة.

وأضاف آيت الطالب، أنه تم تسجيل 130 بؤرة عائلية، و32 بؤرة مختلطة بجهة مراكش آسفي، و3 بؤر مهنية بجهة سوس ماسة، و29 بؤرة عائلية، و9 بؤر مهنية بجهة العيون الساقية الحمراء، كما تم تسجيل 37 بؤر عائلية و10 بؤر مختلطة بجهة الشرق، و71 بؤرة مهنية بجهة فاس مكناس، و34 بؤرة مختلطة بجهة درعة تافيلالت، 105 بؤر عائلية بجهة بني ملال خنيفرة، و128 بؤرة مهنية، و13 بؤرة عائلية.