عثر اليوم الخميس، على جثتي طفلة وإمرأة في ريفي قامشلو وسري كانية بغربي كوردستان (كوردستان سوريا)، بعد سرقة كليتي الطفلة.

وقالت مصادر ميدانية: «عُثر اليوم على جثة الطفلة إيمان شعبان التي تبلغ خمسة أعوام في قرية أم الفرسان شرقي مدينة قامشلو، مستأصلة الكلى».

كما أشارت تلك المصادر إلى «عثور الأهالي على جثة المواطنة لمى محمد الرزج (20 عاماً) مقتولة في منزلها في حي زور آفا بسريه كانيه/ رأس العين».

وازدادت مؤخراً عمليات الخطف والقتل من قبل أشخاص مجهولين في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية ( تشكل الوحدات الكوردية نواتها) في شمال شرق البلاد.