سعي الى كسب برلمانيين لدعم واسناد العمل النسوي البرلماني والسياسي

دعت النائب عن تحالف “سائرون” الرفيقة، هيفاء الأمين، امس الثلاثاء، الى فتح المجال امام المرأة للمشاركة في المفاوضات القائمة لتشكيل الحكومة، مؤكدة على ضرورة ان تطبق الكوتا النسوية في السلطتين التنفيذية والبرلمانية، عبر توزيرها في الحكومة وتمكينها من ترؤس اللجان النيابية.

تفعيل الدور النسوي

وقالت الأمين، لـ”طريق الشعب”، ان “تشكيل (تجمع البرلمانيات العراقيات) امس (الاثنين) جاء بمبادرة من عضوات البرلمان لتأسيس تشكيل نسوي يكون له دور فاعل للعمل لسياسي للبرلمانيات داخل البرلمان ويكون لهن صوت، من أجل إبراز مواقفهن داخل الكتل البرلمانية، وتوحيد هذا الجهد النسوي على اعتبارنا كتلة كبيرة من النساء داخل مجلس النواب العراقي”.

تجمع مستقل

ولفتت الرفيقة الأمين، الى انه “من المفترض، ان هذا التجمع غير مرتبط بكتلة معينة او حزب، بل هو تجمع مستقل”، مستدركة “لكن هذا لا يعني ان البرلمانية في هذا التجمع لا تعود الى كتلتها، بشأن رأيها في القضايا السياسية وغيرها”.
وأكدت “ادعم استقلالية النائبة، بمعنى ان تكون لها الحرية في اتخاذ القرار”، منوهة الى ان “عدد النساء المشاركات في هذا التجمع اكثر من 45 برلمانية من اصل 82 برلمانية في مجلس النواب”.

كسب برلمانيين

وأضافت ان عددا من الزميلات في البرلمان، عقدن اجتماعات تحضيرية وبعدها تم التحرك على اكبر عدد من العضوات للانضمام الى هذا التجمع النسوي وبعدها تم عقد ورشة في بيروت، اذ ان هذه الدورة كانت مخصصة لتشكيل هذا التجمع وتم النقاش على آلية التشكيل والهيكلية للعمل القادم وفي النهاية تم الاتفاق على اصدار بيان نعلن فيه تشكيل هذا التجمع في داخل مجلس النواب”، مشيرة “في القريب العاجل سيكون هناك عمل على النظام الداخلي لهذا التجمع وهيكلية لإدارة هذا التجمع وستكون هناك استمرارية لكسب اكبر عدد ممكن ليس فقط للبرلمانيات وانما ايضا للبرلمانيين الداعمين للعمل النسوي السياسي البرلماني”.

كوتا المرأة

وأشارت النائب عن تحالف “سائرون”، الى انه “نحن الان في مرحلة تشكيل الحكومة ونحن نضغط في اتجاه ان يكون للمرأة وجود في الوزارات بنسبة 25 في المائة، اضافة الى اننا نؤكد على ترؤس النائبات في اللجان البرلمانية الداعمة وان لا يقل عن 25 في المائة لهذا التمثيل، اضافة الى ان يكون تمثيل النائبات في جميع اللجان، اذ انه خلال الدورات السابقة لم يكن للبرلمانيات تمثيل في لجنة الامن والدفاع مثلا”.

تمكين المرأة سياسيا

وبيّنت الأمين، “نحن تحركنا اثناء العمل لتشكيل هذا التجمع وقبل الاعلان عنه، التقينا مع مسؤولي الكتل السياسية داخل البرلمان، وكان هناك تحرك من اجل لقاء رئيس الجمهورية، الى جانب التحرك على رؤساء بعض الاحزاب ورئيس الوزراء المكلف ايضا وطرحت هذه الافكار عن تمثيل المرأة واكدنا على ان تكون المرأة موجودة في الوزارة واللجان وفي رئاسات اللجان، وان يكون لها دور في عضوية لجان التفاهمات والتفاوض بين الكتل السياسية في القضايا العامة التي تخص البلاد وفي القضايا الداخلية التي تخص البرلمان وفي العمل التنفيذي”.