logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo
star Bookmark: Tag Tag Tag Tag Tag
Iraq

النسوية والشباب يستأثران بكونغرس جدة للصحافة الرياضية

 جدة/ المدى

أستأثرت ورقتا الصحافة النسوية والمراسلين الشباب على اهتمام الكونغرس الآسيوي للصحافة الرياضية 21 على مدى يومين من الاجتماعات والفعاليات النوعية والمركزة التي ضيّفها فندق الريتز كارلتون بمحافظة جدة، واختتمت أمس الأحد بحضور الدكتور رجاء الله السلمي رئيس الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي والأردني محمد جميل عبد القادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية وشخصيات عالمية يتقدّمهم جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية والبارغوياني غابرييل كازيناف رئيس الاتحاد الأمريكي للصحافة الرياضية والنيجيري ميتشل أوبي رئيس الاتحاد الأفريقي للصحافة الرياضية و75 عضواً يمثلون اتحادات الإعلام الرياضي في آسيا.
وشهد مؤتمر جدة حلقة نقاش مهمة حول مستقبل الإعلام الرياضي في القارة الآسيوية قدم لها الماليزي أحمد خواري عيسى، وشارك في الحلقة جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية والكوري الجنوبي هيي دون جونغ والسعودي د.تركي العواد، خرجوا بحصيلة وافرة من الأسباب التي تعرقل دور الصحفي الرياضي في أداء مهمته، وكان أبرز ما أثير في الحلقة أن ممارسي المهنة يواجهون المتغيرات المستمرة في تكنولوجيا المعلومات، إذ أن أغلبهم مازال يحبو في عمله ولم يعد يقاوم الحداثة في وسائل الاتصال المتعدّدة إلا بعد مرور فترة طويلة للوصول الى المعلومة لأسباب تتعلّق بمدى صلاح البيئة والأجهزة المتاحة وحرية الكتابة واستقلالية الفكر، ودون ذلك سيبقى الإعلام الرياضي يعاني دون حل.
ثم ناقشت أربع صحفيات ورقة عمل الصحافة النسوية وهن (الكينية إيفلين واتا والهندية هازاريكا بارذانا والصينية تايبيه هاي لون تشي والأردنية هبة صباغ) وقدمت الورقة ديما محمد، وعدّت تلك الورقة من أهم اهتمامات الاتحاد الآسيوي الذي أكد على لسان رئيسه سطام السهلي أن الاتحاد ماضٍ لمضاعفة الجهود من أجل إقامة أكثر من ورشة تعنى بالصحافة النسوية في المرحلة المقبلة، حيث روت المشاركات قصصهن في بدايات ولوج العمل المهني وكيف واجهن مصاعب جمة استطعن من خلال الإرادة والتحدي ودعم المؤسسات الإعلامية تجاوز العوائق ومواصلة المشوار بنجاح.
ويبقى رهان الاتحاد الآسيوي دائماً على روحية الشباب لمواصلة الطموحات وتعشيقها في خدمة الصحافة الرياضية في القارة ، وقد سلّط الصحفيون (الماليزي محمد عدنان والتايوانية لو كوان يو والباكستاني حنيف الله) الضوء على تجاربهم الخاصة التي أوجزوها بعروض الفيديوهات المصاحبة لأحاديثهم، وأشاد الحضور بما رأوه، وتم تكريمهم بميداليات الاتحاد سعياً من الأخير على دعم الشباب وتوفير أفضل أجواء الإبداع لهم.
وفي اختتام المؤتمر ألقى رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية محمد جميل عبد القادر، كلمة أشاد فيها بتميّز رئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية سطام السهلي واعضاء المكتب التنفيذي في بلورة كثير من المقترحات الى إجراءات عملية تستهدف تطوير آلية العمل الصحفي في آسيا، ثم تبعه الرائد الصحفي الإماراتي محمد الجوكر بكلمة قصيرة أعرب فيها عن سروره بوجوده ضمن المؤتمر، مطالباً الجميع بضرورة تسارع الخطى من أجل استنهاض الهمم لرفع مستوى العاملين في جميع الاتحادات الوطنية الذين يتحملون مسؤولية مواكبة الاحداث الرياضية الكبرى بأمانة وحيادية، لافتاً إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب تكثيف الجهود لصناعة جيل صحفي يفي بمتطلبات المهنة ويبحث عن كل جديد ينمّي قدراته الذهنية والعملية.
وكرّم اتحاد الإعلام الرياضي السعودي عدداً من رموز الإعلام في بلده لما قدّموه من عصارة جهودهم أثناء مسيرتهم الطويلة في المهنة قرابة ثلاثين عاماً دعموا خلالها رياضات السعودية المختلفة، وأرسوا دعائم قوية للأجيال اللاحقة التي ستكمل تلك المسيرة بثباتها على المبادئ النبيلة.
وشكر رئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية سطام السهلي المملكة العربية السعودية لتضييفها الكونغرس 21 ، متمنياً للزملاء السعوديين النجاح والسؤدد في أداء رسالتهم، مثنياً على حضور 29 دولة عربية وآسيوية للكونغرس، وآملاً في أن يكون عام 2019 متميّزاً على منوال ما خطاه الاتحاد منذ انبثاقه في تشرين الأول 2017 للمحافظة على وحدة الصحافة الرياضية في آسيا.
يذكر أن الزميل إياد الصالحي مثل العراق في الكونغرس 21 بصفته عضواً في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية وممثلاً عن الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي بعد تعذر وصول الزميل عدنان لفتة لعدم حصوله على الفيزا.

Themes
ICO