logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo
star Bookmark: Tag Tag Tag Tag Tag
Iraq

شعار الأسود "شوطان لفوز صريح في ملعب آل نهيان"

رقم العدد: 4355 نوع النسخة: ورقية

 تكتيك كاتانيتش يحدّ من فاعلية رباعي العنابي

 بغداد / حيدر مدلول

ينشد منتخبنا الوطني لكرة القدم حجز تذكرة العبور لدور ربع نهائي كأس آسيا 2019 في اللقاء المصيري الذي ينتظره مع شقيقه القطري في الساعة السابعة مساء اليوم الثلاثاء على ملعب آل نهيان بنادي الوحدة الرياضي في العاصمة أبو ظبي في اختتام منافسات الدور ثمن النهائي الذي أستمرّ لمدة ثلاثة أيام متتالية بمشاركة 16منتخباً ممّن تأهلوا من دور المجموعات.
وكان منتخبنا الوطني قد حصل على المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط في الدور الأول من ثلاث مباريات لعبها حيث فاز على فيتنام بنتيجة (3-2) وكذلك على اليمن (3-0) وتعادل مع إيران (0-0) في المقابل أحتلّ المنتخب القطري لكرة القدم المركز الأول في المجموعة الخامسة برصيد 9 نقاط من تغلّبه في ثلاث مباريات متتالية على لبنان بنتيجة (2-0) وعلي كوريا الشمالية (6-0) وعلى السعودية (2-0) .
ويواجه الفائز من هذا اللقاء في الدور ربع النهائي من البطولة الحالية الفائز من لقاء البحرين وكوريا الجنوبية في الساعة الرابعة عصر يوم الجمعة المقبل على ملعب مدينة زايد الرياضية في العاصمة الاماراتية- أبوظبي.

الفوز الصريح
وسيرفع أسود الرافدين شعار الفوز الصريح الذي سيكون خيارهم الوحيد في الشوطين الأصليين من أجل مواصلة مشوارهم كمنافسين شرسين في النسخة السابعة عشرة من بطولة كأس آسيا دون حسابات الشوطين الإضافيين وركلات الجزاء الترجيحية غير المأمونة، أملاً بالوصول الى المباراة النهائية التي ستجري في الأول من شهر شباط المقبل لتحقيق اللقب القاري الثاني على صعيد مشاركاتهم بعد 12 عاماً من اللقب الأول الذي خطفوه عام 2007 في العاصمة الأندونيسية جاكرتا برغم انهم سيواجهون صعوبة كبيرة أمام المنتخب القطري الذي بدا إنه الحصان الأسود في دور المجموعات وأستطاع أن يلفت الأنظار اليه من قبل المتابعين والنقاد بعد حصوله على العلامة الكاملة ضمن المجموعة الخامسة التي ضمّت منتخبات السعودية ولبنان وكوريا الشمالية الى جانب كونه أكثر المنتخبات الأربعة والعشرين المشاركة التي سجّلت أهدافاً في مرمى منافسيه حيث بلغ رصيده عشرة أهداف كانت سبعة منها من نصيب المهاجم الهداف المعز علي عبد الله ولم تتلق شباكه أي هدف وله رغبة جامحة في متابعة تحقيق نتائجة المتميّزة حتى الدور النهائي للظفر باللقب الأول له من أرض الإمارات.

مفاتيح قطرية
ومن المتوقّع أن يلجأ المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش الى إجراء تغييرات بسيطة في التشكيلة الأساس التي ستلعب منذ البداية عن التشكيلة التي خاضت مباراة إيران الأخيرة في ختام الجولة الثالثة من الدور الأول لحساب المجموعة الرابعة وإختيار طريقة لعب جديدة يراها هي الأفضل له ومناسبة لمجاراة لاعبي المنتخب القطري من قبل لاعبينا والتغلب عليهم في النهاية على أثر رصد نقاط القوة والحد من فاعلية أهم اللاعبين الذين يعتمد عليهم نظيره الإسباني فليكس سانشيز وخاصة الرباعي أكرم عفيف وماجد الهيدوس وعبد الكريم حاتم وخوخي بوعلام الذين يتميّزون بالمهارات الفردية التي ساعدتهم في الاختراق من خلال الاجنحة وكذلك التوغل في العمق الدفاعي لتزويد المهاجم القناص المعز علي عبد الله بالعديد من الكرات الخطرة ليترجمها الى أهداف محققة الى جانب استغلال الكرات الثابتة والعرضية والتسديد من خارج منطقة الجزاء وهذا ما حدث لهم في نيل ثلاث نقاط ثمينة من غريمه التقليدي المنتخب السعودي، فيما يشكل كثرة أرتكاب الاخطاء للخط الدفاعي لهم قرب منطقة جزائهم من أهم نقاط الضعف والخلل التي سيعمل لاعبينا في استغلالها وخاصة المدافع علي عدنان في ترجمتها الى أهداف.

أفضل اللاعبين
وكسب منتخبنا الوطني لكرة القدم لاعباً متميزاً جديداً وهو المهاجم مهند علي كاظم الذي سيكون له دور فعّال في خطف ثلاث نقاط ثمينة في لقاء قطر بالرغم أنه سيتعرّض الى رقابة لصيقة من قبل لاعبي العنابي بعد التألق الواضح له في المباريات الثلاث التي لعبها أمام منتخبات فيتنام واليمن وإيران ومساهمته الواضحة في أن يكون منتخبنا ضمن دور ثمن النهائي حيث تم أختياره من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ضمن قائمة أفضل اللاعبين في دور المجموعات الى جانب وضع هدفه الأول الذي سجله في مرمى المنتخب اليمني بين أجمل الاهداف العشرة المسجلة حتى الآن وتم ترشيحه إلى جائزة أفضل لاعب في النهائيات الآسيوية برغم انه يشارك لأول مرة مع الأسود في البطولة.

تدفق الجماهير
ومن المؤمل ان يشهد ملعب آل نهيان بنادي الوحدة الرياضي الذي يتسع 12 ألف متفرج تدفقاً هائلاً من الجماهير الرياضية العراقية المتواجدة حالياً في دولة الإمارات العربية المتحدة قبل ساعات من موعد إنطلاق لقاء منتخبنا وشقيقه القطري من أجل ملء مقاعد المدرجات بشكل كبير على أثر شراء التذاكر ألكترونياً من موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعد دقائق من صعود العراق الى الدور ثمن النهائي من بطولة كأس آسيا 2019 لتوفير دعم كبير للاعبينا من خلال إطلاقهم الأهازيج الرياضية فضلاً عن رفع راية الله أكبر لتسهم في دفع نجومنا على تقديم مستويات رفيعة معزّزة بأحراز الأهداف وتقلل من ضغط المباراة كونها أقصائية حيث ينتقل الفائز فيها الى الدور ربع النهائي، بينما الخاسر سيودّع المنافسات، وترغب تلك الجماهير من أسود الرافدين أن يهدوها انتصاراً جديداً يؤكد المكانة المتميّزة التي تحتلها الكرة العراقية على صعيد الخارطة القارية ويدخِلوا السعادة والأفراح التي ستقام بعد نهاية المباراة احتفالاً بتذكرة التأهل الى الدور ربع النهائي.

Themes
ICO